بدء الصوم الكبير 2024.. وموعد عيد القيامة في مصر
الصوم الكبير

يبحث عدد كبير من قبل الاقباط حول معرفة موعد بدء الصوم الكبير 2024، للإاستعداد لطقوسهم ويعد صيام القيامة او الصوم الكبير والتي سوف يستمر لمدة 55 يوم وذلك على ان ينتهي في ليلة عيد القيامة المجيد وسيحل موعد عيد القايمة المجيد في يوم 5 مايو 2024 يوم الاحد وبحسب التاريخ القبطي في يوم 27 برمودة 1740، ولا بد في هذا الصوم الانقطاع عن الاكل لفترة من الوقت، وفترة الانقطاع هذه تختلف من شخص إلى آخر بحسب درجته الروحية واختلاف الصائمون في سنهم واختلافهم أيضًا في نوعية عملهم ولمن لا يستطيع الانقطاع حتى الساعة الثالثة، وفي هذا المقال عبر موقعنا الأخباري نبأ مصر سوف نتعرف على كافة التفاصيل المتعلقة بهذا المويضوع تابع معنا.

الصوم الكبير

وبالنسبة لصوم الكبير فإن مدته 55 يومًا، ويُقسم الصوم الكبير إلى 3 أجزاء، الأول هو أسبوع الاستعداد والثاني هي الأربعين المقدسة وهي الفترة التي صامها السيد المسيح، والجزء الثالث هو أسبوع الآلام، كما يختلف موعد الصوم الكبير من عام إلى آخر حسب تاريخ يوم عيد القيامة المجيد، الذي يحدد في أي سنة من السنين حسب قاعدة حسابية مضبوطة.

آحاد الصوم الكبير

حيث انه ينقسم الصوم الكبير إلى 8 آحاد، ويدل كلًا منها إلى مناسبة ومعجزة أتممها السيد المسيح،كما جاءت كالتالي:

  • الأحد الأول: أحد الكنوز أو الهداية إلى ملكوت الله، وفيه تبدأ الكنيسة بتحويل أنظار أبنائها عن عبادة المال إلى عبادة الله، كما قال السيد المسيح فى الكتاب المقدس: لاَ تَكْنِزُوا لَكُمْ كُنُوزًا عَلَى الأَرْضِ حَيْثُ يُفْسِدُ السُّوسُ وَالصَّدَأُ، وَحَيْثُ يَنْقُبُ السَّارِقُونَ وَيَسْرِقُونَ. بَلِ اكْنِزُوا لَكُمْ كُنُوزًا فِي السَّمَاءِ، حَيْثُ لاَ يُفْسِدُ سُوسٌ وَلاَ صَدَأٌ، وَحَيْثُ لاَ يَنْقُبُ سَارِقُونَ وَلاَ يَسْرِقُونَ، إنجيل متى 6: 19-20.
  • الأحد الثاني: أحد التجربة وتعلم فيه الكنيسة الإنسان كيف ينتصر على الشيطان، حتى يتمثل بشخص السيد المسيح الذي انتصر على الشيطان بانتصاره على العثرات الثلاث التي يحارب بها عدو الخير، الإنسان، وهي الطعام شهوة الجسد والمقتنيات شهوة العيون، والمجد الباطل شهوة تعظم المعيشة.
  • الأحد الثالث: أحد الابن الشاطر وفيه توضح الكنيسة كيف يتحنن الله، ويقبل الخاطئ، على مثال الأبن الضال الذي ذكرة السيد المسيح.
  • الأحد الرابع: أحد السامرية وتشير فيه الكنيسة إلى تسليح الخاطئ بكلمة الله، التي تصير له حياة أبدية.
  • الأحد الخامس: أحد المخلع ويرمز إلى الخاطئ الذي كسرته وهدته الخطية، لكن شدّده السيد المسيح المخلص، وشفاه كما يرمز إلى المعجزة التي أتممها السيد المسيح.
  • الأحد السادس: أحد التناصير وفيه قام السيد المسيح بمعجزة إعادة بصر الأعمى وشفاه، وهذا يرمز إلى الاستنارة وتجديد الطبيعة بالمعمودية.
  • الأحد السابع: أحد الشعانين، وفيه تستقبل الكنيسة بشعبها، السيد المسيح ملكًا على قلبها، وتعيش طقس أسبوع الآلام.
  • الأحد الثامن: أحد القيامة وهو الأحد الأخير في الصوم الكبير، والأحد الذي تحتفل في الكنيسة بعيد القيامة المجيد.

والجدير بالذكر ان في هذا الصوم لا يؤكل السمك الذي يؤكل في الصوم الصغير، صوم الميلاد، وذلك زيادة في التقشف والتذلل أمام الله، وذلك حسب الكنيسة القبطية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *